تفادي انطلاق 6 ملايين طن متري سنويًا من انبعاثات الغازات الدفيئة بفضل التوليد المشترك للطاقة

تعمل شركة ExxonMobil على تطوير طرق مبتكرة لتوليد الطاقة أكثر كفاءةً وأقل تأثيرًا على البيئة مقارنةً بشراء الطاقة الكهربية من المرافق المحلية.

المقال

تفادي انطلاق 6 ملايين طن متري سنويًا من انبعاثات الغازات الدفيئة بفضل التوليد المشترك للطاقة
تعمل تقنية التوليد المشترك للطاقة على احتجاز الحرارة الناجمة عن إنتاج الطاقة الكهربية لاستخدامها في عمليات الإنتاج والتنقيح والمعالجة الكيميائية. بسبب كفاءة التوليد المشترك في الطاقة الكامنة، فإنه ينتج عن استخدامه خفض انبعاثات الغازات الدفيئة. كما تساعد منشآت التوليد المشترك لدينا وحدها في تفادي انطلاق حوالي 6 ملايين طن متري سنويًا من انبعاثات الغازات الدفيئة.

لدينا حصصًا تبلغ حوالي 5,400 ميجا وات من سعة التوليد المشترك للطاقة في أكثر من 100 منشأة على مستوى العالم. تعادل تلك السعة إجمالي الطاقة السنوية اللازمة لتزويد 2.5 مليون منزل بالطاقة في الولايات المتحدة. على مدار العِقد الماضي، أضفنا أكثر من 1,000 ميجا وات من قدرة التوليد المشترك وواصلنا تطوير المزيد من فرص الاستثمار.

مثالاً على ذلك، بدأت شركة إكسونموبيل في إنشاء منشأة للتوليد المشترك للطاقة بقدرة 84 ميجا وات في موقع جورونغ بسنغافورة. عند اكتمال المنشأة في عام 2017، سيكون لدى شركة إكسونموبيل أكثر من 440 ميجا وات من سعة التوليد المشترك للطاقة في سنغافورة، الأمر الذي يمكن مجموعتنا المتكاملة للتنقيح والمنتجات البتروكيماوية من توفير كافة احتياجاتها من الطاقة.

محتوى ذات صلة

الغاز الطبيعي في قطـر

الطاقة والبيئة موضوع

التوفير في استهلاك الطاقة

الطاقة والبيئة موضوع