تخطى للمحتوى الأساسي
بحث

صادرات الغاز الطبيعي المسال

لقد فتحت التكنولوجيا التي تطورت من خلال صناعة النفط والغاز موارد هائلة من الطاقة عبر البلاد، مما أدى إلى زيادة هائلة في إنتاج واحتياطي الغاز الطبيعي والنفط الأمريكي.

ولقد أدت هذه الزيادة في الإنتاج إلى إيجاد فرص عمل وتعزيز الأعمال التجارية والاستثمار، وإحياء المدن والمناطق عبر أمريكا، وهو اتجاه من المرجح أن يستمر في النمو في السنوات القادمة.

كما حولت التفكير التقليدي حول الطاقة والسياسات الاقتصادية الأمريكية رأسًا على عقب. وفي فترة وجيزة، انتقلت مناقشاتنا السياسة العامة حول الطاقة من مناقشات استمرت لعقود بشأن ندرة وقيود النمو، إلى مناقشات متعلقة بوفرة الطاقة الأمريكية والفوائد الهائلة التي يمكن أن تقدمها.

أظهرت دراسة أجرتها وزارة الطاقة في الولايات المتحدة مؤخرًا عن طريق مكتب الاستشارات الاقتصادية NERA أنه بموجب جميع السيناريوهات التجارية، فإن الفوائد الاقتصادية للبلاد من صادرات الغاز الطبيعي المسال (LNG) كبيرة وتفوق بوضوح أي زيادات محتملة في أسعار الغاز الطبيعي المحلي. وتتفق النتائج التي توصلت إليها هذه الدراسة أيضًا مع دراسات مستقلة أخرى مثل مؤسسة بروكينغز بتوقع حدوث آثار اقتصادية إيجابية صافية من خلال صادرات الغاز الطبيعي المسال.

إذا تم فتح المزيد من الأسواق لبيع الغاز الطبيعي المنتج محليًا، فسيكون هناك المزيد من الطلب، والاستثمار، والإنتاج. ووفقًا لوكالة معلومات الطاقة (EIA)، من المرجح أن يسفر التحرك باتجاه السيناريو المؤيد للتجارة القوية عن 2 تريليون قدم مكعب إضافي من إنتاج الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة. وهذا سيترجم في شكل ازدياد العرض وكذلك المزيد من الوظائف والإيرادات الحكومية والتوسع الاقتصادي.

وتطالب مجموعة صغيرة من الشركات الحكومة الاتحادية بتقييد التجارة الحرة لإمدادات الطاقة الوفيرة بالولايات المتحدة للمصلحة الذاتية.

تدعم إكسون موبيل التجارة الحرة لجميع المنتجات، بما في ذلك الطاقة كما تشجع على المزيد من الاستثمارات، مما يؤدي إلى منافع اقتصادية.

إغلاق