تخطى للمحتوى الأساسي
بحث

عمليات الغاز الطبيعي المسال (LNG)

تحتل إكسون موبيل مكانة عالمية واسعة في الغاز الطبيعي المسال مع وجود مصالح في قدرة تسييل زهاء 65 مليون طن في السنة من خلال المشاريع في قطر وإندونيسيا. ولقد زادت هذه القدرة مؤخرًا إلى حد كبير عند بدء دولة قطر باستخدام أربعة قاطرات لضغط الغاز تعد الأكبر إنتاجًا في العالم.

ويبلغ إنتاج كل من هذه القاطرات 7,8 مليون طن سنويًا من حيث الحجم. وفي عام 2009 تم استكمال عمليات تسليم سفن Q-Flex وQ-Max التي زادت من سعة الأسطول بأكثر من الضعف للمشاريع المشتركة في قطر. كما أضفنا 2,8 مليار قدم مكعب يوميًا من قدرة إعادة التحويل إلى الغاز الطبيعي المسال مع افتتاح محطة ساوث هوك في ويلز ومحطة البحر اﻷدرياتيكي للغاز الطبيعي المسال بإيطاليا، مما يؤدي إلى زيادة فرص الوصول إلى الأسواق الأوروبية الجذابة.

توفر الاستثمارات الكبيرة لشركة إكسون موبيل، مشاركتنا عبر سلسلة قيمة الغاز الطبيعي المسال، كما توفر بصمتنا العالمية في التسويق مرونة مهمة، وتمكننا من تحقيق أقصى قيمة لمشاريع الغاز الطبيعي المسال. لقد تصدرنا ريادة الصناعة في إدماج أنشطة الغاز الطبيعي المسال من الإنتاج والتسييل، إلى الشحن وإعادة التحويل إلى الغاز والمبيعات، ولدينا توافق كبير مع الشريك المشترك في المشروع "شركة قطر للبترول" عبر سلسلة قيمة الغاز الطبيعي المسال. ولقد طورنا أيضًا تقنيات جديدة وطبقناها لبناء أكبر قاطرات وسفن الغاز الطبيعي المسال في العالم، لتقليل تكاليف الوحدة إلى أدنى حد وتعظيم قيمة الغاز الطبيعي من حقل غاز الشمال القطري، أكبر حقل غاز منفصل في العالم.

إننا نطور مشاريع جديدة للغاز الطبيعي المسال للمساعدة في تلبية تزايد الطلب العالمي على الغاز. في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، نحن وشركاؤنا في المشروع المشترك قمنا بإجازة مشاريع جانسز جورجون والغاز الطبيعي المسال في بابو غينيا الجديدة، التي ستزيد إلى حد كبير من قدرتنا في آسيا. كما يجري تنفيذ مشاريع إضافية للغاز الطبيعي المسال في أستراليا وغرب أفريقيا. وفي عام 2010، سيتم إنتاج 2 مليار قدم مكعب آخرين في اليوم الواحد من قدرة إعادة التحويل إلى غاز مباشرة مع افتتاح محطة جولدن باس بالقرب من منطقة سابين باس بولاية تكساس.

إغلاق