تخطى للمحتوى الأساسي
بحث

الجدوى

على الرغم من أن الكثير من استثماراتنا في التكنولوجيا تنتج تقنيات جديدة مستخدمة، إلا أن نتائج هذه الاستثمارات غير مضمونة. لكن التقنية التي تواجه العقبات حتى تخرج إلى النور من الممكن أن تقدّم لنا رؤىً قيمة لقرارات الأعمال التجارية. وبعد سنوات من البحث والممارسة، تعلّمنا أن استخلاص الكربون وتخزينه يتسم بالجدوى الاقتصادية، خاصة في استخدام ذلك في الإنتاج المحسّن للنفط والغاز الطبيعي.

تنطوي عملية استخلاص الكربون وتخزينه على التقاط ونقل وتخزين ثاني أكسيد الكربون في التكوينات الجيولوجية تحت الأرض مثل المياه المالحة أو مكامن النفط والغاز الناضبة. ونجحنا في استخلاص وبيع ما يصل إلى 7 ملايين طن متري من ثاني أكسيد الكربون سنوياً، والتي جرى استخراجها من مصادر الغاز الطبيعي في ولاية "وايومنغ" الأمريكية في عملية الاستخلاص المعزز للنفط منذ عام 1986. ومن خلال الاستخدام واسع النطاق في المصادر الثابتة، مثل محطات توليد الطاقة، فإن التقنيات المستخدمة في استخلاص الكربون وتخزينه ينبغي أن تكون جزءاً أساسياً من الجهود الرامية لتحقيق الأهداف العالمية المتعلقة  بالتغير المناخي خلال القرن المقبل. ومع ذلك، فإن التكلفة العالية المرتبطة باستخلاص ثاني أكسيد الكربون من غازات المداخن في الوقت الحالي يجعل من استخلاص الكربون وتخزينه عملية غير اقتصادية لمحطات الطاقة حيث توجد أكبر إمكانية للحد من ثاني أكسيد الكربون.

يتحرّى فريق البحوث الاستراتيجية في شركة إكسون موبيل المواد والنظم التي من شأنها الحد من التكلفة، ونعتقد أن تطبيق تجاربنا في استخلاص وتخزين الكربون للإنتاج المعزز للنفط والغاز الطبيعي قد يؤدي إلى حلول تنافسية قائمة على متطلبات السوق، وتشمل محطات توليد الكهرباء التي تعمل بالغاز الطبيعي. وعلى الرغم من ذلك، فإننا لا نتوقع أن تصبح عملية استخلاص وتخزين الكربون قابلة للتطبيق على نطاق واسع خلال العقود القليلة المقبلة.

إغلاق