تخطى للمحتوى الأساسي
بحث

التحسين المستمر للقدرات والأداء

تستخدم إكسون موبيل الأبحاث والتحليلات التشغيلية لدعم التحسين المستمر للتقنيات والممارسات ذات الصلة بالمياه والأداء في هذه الصناعة. 

بحث

لقد استثمرنا ما يقرب من 8 مليارات دولار أمريكي في البحث والتطوير خلال السنوات ال 10 الماضية،وما يقرب من 2 مليار دولار أمريكي في التقنيات المتصلة بشؤون السلامة والبيئة. ونقوم بإجراء البحوث المتطورة والتنمية من خلال جهود كوادرنا والشراكات مع الصناعات الأخرى، وتمويل المشاريع البحثية غير الحكومية الأكاديمية وغيرها. وفيما يلي بعض الأمثلة المتعلقة بالمياه:

تقييم دورة الحياة لمقارنة المنتج أو التقنية مع بدائل بغرض تحديد الفوائد البيئية والمفاضلة بين عدة فئات، بما في ذلك المياه. تعمل شركة إكسون موبيل لتمديد العلم إلى ما وراء عمليات تقييم دورة الحياة من خلال التعاون مع كبار الأكاديميين والجامعات. وقد نشر باحثو إكسون موبيل نتائجهم في المجلات المحكّمة على موضوعات مثل خيارات تقنيات الوقود الحيوي في الأشنيات و إنتاج الغاز الصخري، بما في ذلك تأثيرها على المياه. 

تشارك إكسون موبيل في مشاريع البحوث التعاونية بما في ذلك المبادرات الصناعية المشتركة الكبرى بشأن الآثار البيئية للأصوات تحت الماء و منع التسرب النفطي والاستجابة في القطب الشمالي. 

أنشأت شركة إمبيريال أويل، جنباً إلى جنب مع 11 شركة تشغيلية أخرى، التحالف الكندي لابتكارات الرمال النفطية (COSIA) في عام 2012. وتقوم 13 شركة حالياً، بما في ذلك إمبيريال أويل بالمشاركة في التحالف الكندي لابتكارات الرمال النفطية. لقد تم إنشاؤها لتطوير وتبادل التقنيات التي تعمل على تحسين الأداء البيئي في قطاع الرمال النفطية الكندية. وتشكّل المياه واحدة من المجالات ذات الأولوية بالنسبة للتحالف الكندي لابتكارات الرمال النفطية.

النهج القائم على العلم لتحقيق التحسّن

تطبّق شركة إكسون موبيل نهجاً قائماً على العلم لتحسين الأداء وتطبيق القياسات، وجمع البيانات وتحليلها لدفع رؤىً جديدة للتحسينات والاحتياجات التقنية وإدارة المخاطر الممكنة.

ويُشكل كلٌّ من التقييم والتحسين جزءاً لا يتجزأ من نظم الإدارة والتخطيط لدينا. وقد صحّ القول المأثور "ما يمكن قياسه يمكن إدارته"، فخطواتنا في هذا السياق تستند إلى البيانات. يسهّل نظام إدارة البيانات البيئية في إكسون موبيل جمع البيانات على مستوى الموقع، بما في ذلك المياه، لتحليل الأداء البيئي العالمي. 

كما تقوم الأبحاثُ أيضاً بتزويد العمليات بالمعلومات وتعمل على دفع الابتكار. بدأت شركة إمبيريال أويل في السبعينيات من القرن الماضي الإمبراطورية النفط بالبحث في إعادة استخدام المياه المنتجة لتوليد البخار في عملياتها في بحيرة كولد. وقد نتج عن هذه الممارسة، بالإضافة إلى استخدام مصادر المياه الجوفية المالحة البديلة، الحد من استخدام المياه العذبة بنسبة 90% لكل وحدةٍ إنتاجية منذ العام 1985. 

إغلاق