تخطى للمحتوى الأساسي
بحث

الأخبار

الأحد 27 نوفمبر 2016  

الاحتفال بمرور خمس سنوات على إطلاق أكاديميّة جامعة قطر إكسون موبيل للمدرّسين

الدوحـة، دولة قطـر –تحتفل كل من إكسون موبيل قطر، و وزارة التعليم والتعليم العالي، والمركز الوطني للتطوير التربوي التابع لجامعة قطر، الشهر الجاري بمرور خمس سنوات على إطلاق أكاديميّة جامعة قطر إكسون موبيل للمدرّسين، وهي برنامج مبتكر للتطوير المهني يهدف إلى تحسين مهارات تدريس الرياضيات والعلوم في أوساط التربويين، ومن المقرر تنظيم فعاليات الدورة الخامسة من الأكاديمية في الدوحة خلال الفترة من 27 نوفمبر إلى الأول من ديسمبر المقبل.

وتوفّر الأكاديمية فرصة مثالية للمدرسين للإسهام في إحداث تغيّر إيجابي في قطاع التعليم في قطر، انطلاقاً من حجرات الدراسة في مدارسهم. واستفاد من البرنامج المكثّف للمبادرة، والذي يستمر على مدى أسبوع كامل، ما يزيد عن 165 من مدرسي العلوم والرياضيات، وذلك منذ إطلاق الأكاديمية في العام 2012 . وقد تأثر بهؤلاء المدرسين أكثر من 7 آلاف من طلاب المدارس المستقلة في دولة قطر، حيث تعمّقت معرفتهم بمواد الرياضات والعلوم والتكنولوجيا والهندسة، ومن ثم خلق أثر ملموس ودائم في قطاع التعليم بالدولة.

وفي سعي منها لتوسيع مدى إنتشار البرنامج؛ قررت الأكاديمية هذا العام الانتقال ببرنامجها من المدارس الإبتدائية إلى الثانوية، حيث سيشارك نحو 40 من مدرسي الصفوف السابعة إلى التاسعة في نسخة العام 2016 من الأكاديمية، وقد اختارتهم جامعة قطر ووزارة التعليم والتعليم العالي في ضوء معايير اختيار صارمة بناء على مؤهلاتهم وقدراتهم. وفي إطار توسيع المشاركة في الأكاديمية؛ اختارت منظمة علّم لأجل قطر، 10 مدرسين للمشاركة للمرة الأولى، ليصل إجمالي عدد المدرسين المشاركين في الأكاديمية هذا العام إلى 50.

ومن المقرر أن يتولّى قيادة الأكاديمية مجموعة تضم ستة تربويين من الدوحة وثلاثة خبراء في التعليم من الولايات المتحدة الأمريكية، ليساعدوا المدرسين على بناء خبراتهم وتحسين مستوى الفهم لمحتوى الرياضيات والعلوم. وسوف تزوّد الأكاديمية المدرسين أيضاً بأدوات التدريس التفاعلية التي من شأنها تحفيز الاهتمام لدى طلابهم بالرياضات والعلوم.

وقال د. احمد عبد الرحمن حسين يوسف العمادي - عميد كلية التربية \جامعة قطر: " سعداء ومتحمسون في كلية التربية بجامعة قطر بالمشاركة في استضافة النسخة الخامسة من أكاديميّة جامعة قطر إكسون موبيل للمدرّسين في الدوحة مع شركائنا في إكسون موبيل قطر. ويمثل هذا العام، الذي نحتفل فيه بالذكرى الخامسة لانطلاقة الأكاديمية، إنجازاً هاماً لنا جميعاً، فقد نجحنا بالعمل الجاد في الانتقال بالأكاديمية إلى قطر، لنتمّكن من إحداث الفارق في الطريقة التي يتّبعها التربويون في تدريس الرياضيات والعلوم. وقد ساعدت الأكاديمية مدرسينا على تصميم وإدارة بيئة تعليمية توفّر للطلاب الوقت والمساحة والمصادر اللازمة لتعلّم هذه المواد."
وأضاف : " ننظر بسعادة بالغة إلى حققناه من تقدّم على مدى السنوات الخمس الماضية، ونتطلّع إلى مواصلة الاستفادة من علاقتنا مع شركائنا لتقديم دورات أكثر تميزاً من الأكاديمية في السنوات المقبلة."

من جانبه قال السيد ألستير روتليدج، رئيس ومدير عام "إكسون موبيل" قطـر: " سعداء بالنجاح والنمو الذي تحققه أكاديميّة جامعة قطر إكسون موبيل للمدرّسين، ونفخر بالاحتفال بمرور خمس سنوات على اسهامات الأكاديمية في منظومة التعليم في قطر. وتعد هذه الأكاديمية إحدى مبادراتنا الرئيسية في قطاع التعليم بالدولة، وقد ساعدتنا الأكاديمية على مواصلة التزامنا تجاه تطوير إمكانات تعليمية شاملة في قطر، وذلك في إطار دعم رؤية حضرة صاحب السمو أمير البلاد، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الرامية إلى بناء إقتصاد قائم على المعرفة."
وأضاف : " نؤمن بأن الإمكانات المتميّزة للقوى العاملة في قطر بالمستقبل سوف ترتكز على الطريقة التي نعلّم بها طلابنا اليوم، خاصة في مواد مثل الرياضيات والعلوم والتكنولولجيا والهندسة. ونتطلّع بإمتنان إلى تعاون شركائنا في وزارة التعليم والتعليم العالي وجامعة قطر، والذين يشاركوننا رؤيتنا، ونطمح إلى مزيد من السنوات على طريق النجاح والتميّز."

من جهته أوضح د. عبدالله محمد حمدان أبو تينة - مدير المركز الوطني للتطوير التربوي \ كلية التربية \ جامعة قطر ، والذي يقود فريق عمل جامعة قطر المسؤول عن تقديم الأكاديمية في الدوحة عاماً بعد آخر، كيف تطوّرت الأكاديمية منذ العام 2012 قائلاً : " تمثل أكاديميّة جامعة قطر إكسون موبيل للمدرّسين نتاجاً للتعاون والرؤى المشتركة والعمل الجاد، ولم تتوقّف جهودنا على مدى السنوات الخمسة الماضية، فقد حرصنا باستمرار على مراجعة وتطوير المحتوى لنضمن أن تكون ورش العمل في كل عام جديدة ومبتكرة ومرتبطة بمدرسي الرياضيات والعلوم المشاركين في الأكاديمية، وكذلك بطلابهم وبمنظومة التعليم في قطر."

وأضاف : " يمكننا القول بكل فخر أن الأكاديمية أصبحت الآن برنامجاً رائداً في التدريب والتطوير المهني للمدرسين في قطر. ونستقبل في كل عام مزيداً من المدرسين المهتمين بالمشاركة في الأكاديمية، وكذلك من المؤسسات المحلية الأخرى التي تركّز على تطوير التعليم، الأمر الذي يؤكد على الدور الفاعل الذي تقوم به الأكاديمية، ونفخر بتحقيق ذلك في هذه الفترة الوجيزة. وفي جعبتنا الكثير من الأنشطة خلال دورة هذا العام، ومتحمسون للغاية لاستقبال مجموعتنا الجديدة من مدرسي دفعة 2016 في الأكاديمية."

وتأتي أكاديميّة جامعة قطر إكسون موبيل للمدرّسين ضمن التزام إكسون موبيل طويل الأجل تجاه بناء قوى عاملة قادرة على المنافسة يمكنها دعم والحفاظ على مجتمع قائم على المعرفة في قطر بالمستقبل، وذلك وفق رؤية أمير البلاد سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني. وفي إطار هذا الالتزام تدعم إكسون موبيل التطوير المهني للمدرسين المؤهلين ذوي المهارات العالية، والبرامج الذي تحفّز اهتمام الطلاب بمواد العلوم والتكنولولجيا والهندسة والرياضيات."

يشار إلى أن الشراكة بين جامعة قطر وإكسون موبيل قطر، والتي تربو على 21 عاماً، قد أفرزت مجموعة متنوّعة من البرامج الناجحة، مثل مشروع الحياة هندسة، ومركز الدراسات البيئية، ومركز أبحاث معالجة الغاز، وبرنامج جامعة قطر إكسون موبيل للعلماء الباحثين، وكرسي أستاذية إكسون موبيل للعلوم والتكنولوجيا، والبرنامج المتواصل لمحاضرات الضيوف".



إكسون موبيل
تعد إكسون موبيل أكبر شركات النفط والغاز عامة التداول في العالم، وتعتمد على التكنولوجيا والابتكار للمساعدة في تلبية الاحتياجات المتنامية للطاقة في العالم. وتمتلك الشركة مخزوناً رائداً من موارد النفط والغاز، وتُعتبر أكبر شركة تكرير وتسويق للمنتجات البترولية في العالم، كما تأتي شركتها للكيماويات من بين الأكبر في العالم.
إكسون موبيل قطر هي إحدى الشركات التابعة لمؤسسة إكسون موبيل، وتمثل الشركة في جميع الأنشطة التابعة لـ إكسون موبيل في قطر. للتعرف على معلومات اضافية يرجى زيارة: exxonmobil.com.qa أو www.إكسون-موبيل-قطر.com .


جامعة قطر
جامعة قطر مؤسسة تعليمية رائدة في مجالي التميّز الأكاديمي والبحث العلمي في منطقة الخليج العربي. توفّر الجامعة برامج بكالوريوس ودراسات عليا ذات جودة عالية تؤهّل الخريجين ليُساهموا في رسم مستقبل قطر. وتتجسّد علاقة جامعة قطر الراسخة بالمجتمع في جهودها الحثيثة لتعزيز خدمة المجتمع، وفي تقديمها محفظة بحثية متسارعة النمو تُعالج تحدياتومشكلات محليّة وإقليميّة، وتُساهم في دعم الأهداف الوطنية الرمية إلى بناء مجتمع قائم على المعرفة. www.qu.edu.qa

إغلاق