تخطى للمحتوى الأساسي
بحث

الأخبار

الثلاثاء 22 مارس 2016  

إكسون موبيل للأبحاث قطر يقدّم عرضاً توضيحياً تفاعلياً عن بقر البحر لطالبات مدرسة البيان الثانوية

الدوحـة، دولة قطـر- 22 مارس 2016

ألقى الدكتور "كريستوفر وارين"، قائد فريق بحوث البيئة في إكسون موبيل للأبحاث قطر، مؤخراً عرضاً توضيحياً تفاعلياً حول حيوان بقر البحر (الأطوم) في قطر، أمام مجموعة تضم 50 من طالبات مدرسة البيان الثانوية للبنات.

كانت قد وجّهت الدعوة للدكتور " وارين" لتقديم العرض التوضيحي في إطار ورشة عمل تقودها الطالبات تتناول التوعية بحيوان بقر البحر، كما أن منظمي ورشة العمل من الطالبات وكذلك الحضور أعضاء في نادي البيان Go Blue روتا لخدمات الشباب، والذي يأتي ضمن مبادرة روتا لنوادي خدمات الشباب، وهي شبكة من النوادي المعنية بخدمة الشباب، وتدار ذاتياً بعيداً عن المنهج الدراسي، وتستهدف طلاب المدارس الثانوية والجامعة في عمر 14-24 عاماً. 

وتعد إكسون موبيل قطر الراعي البلاتيني لنوادي روتا لخدمات الشباب، وذلك في ضوء تعاون استراتيجي أعلن عنه في مؤتمر صحفي ومراسم توقيع في أواخر يناير الماضي، بمشاركة السيد "ألستير روتليدج"، رئيس ومدير عام إكسون موبيل قطر، والسيد عيسى المناعي المدير التنفيذي لمؤسسة أيادي الخير نحو آسيا "روتا"، ويدير نادي المدرسة مبادرة مرتبطة بالتوعية والحفاظ على بقر البحر في المياه القطرية.

استهل الدكتور "وارين" عرضه التقديمي بلمحة موجزة عن الخصائص البيولوجية لبقر البحر، وأعقبها نقاش حول التهديدات المحتملة على صحة وبقاء هذا النوع من الحيوانات، لينتقل بعدها للحديث عن البحوث الحالية حول تواجدها في الخليج العربي، مع استعراض لأحدث النتائج والأنشطة المستقبلية. ويأتي هذا البحث، الذي يجري بالتعاون مع جامعة "تكساس إيه أند إم جالفستون"، في إطار الجهود المستمرة بالتنسيق مع قطاع المحميات الطبيعية التابع للمكتب الهندسي الخاص، وزارة البلدية والبيئة، وذلك لمشاركة نتائج الأبحاث والمعلومات حول مجتمع الأطوم في قطر بهدف تعزيز خطة الحفاظ على هذه الأنواع الفريدة من الحيوانات.

وكشف د. "وارين" أمام الطالبات أن المناطق الهامة لحيوان بقر البحر في الخليج العربي هي الإمارات العربية المتحدة بالقرب من جزيرة مروح، والمنطقة الساحلية للمملكة العربية السعودية بين قطر والإمارات، وقد تمتد إلى مسيعيد، كما يمكن أن يوجد بقر البحر أيضاً عند الساحل الشمالي الغربي لدولة قطر وقبالة ساحل البحرين بين جزر فشت العظم والحوار.
وأضاف: " شاركنا في ورشة العمل اليوم لأننا نرغب في المساعدة على نشر الوعي حول حيوان بقر البحر في قطر، كما نرغب أيضاً في ضمان حماية هذه الحيوانات وأن تواصل العيش في موطنها الطبيعي. ولا شكك أن التعليم أحد أهم أدوات الحفاظ على هذه الأنواع على المدى الطويل. ونستطيع، من خلال رفع الوعي وتعزيز المعرفة وتشجيع الناس، اتخاذ خطوات ملموسة تجاه الحفاظ على هذه الحيوانات النادرة".

وأوضح د. "وارين" أن التعليم البيئي الذي يركّز على الأطفال والشباب يعد استراتيجية ذات أهمية خاصة، حيث يمثل فرصة للتدخل في مرحلة تطوّر أساسية في الحياة، يضاف إلى أن الأطفال من الممكن أن يكونوا مصدر تأثير هام في السلوك البيئي في دائرتهم المباشرة. وما تقوم به هؤلاء الشابات من مدرسة البيان الثانوية للبنات، عبر مبادرة "روتا"، هو عمل رائع ومتميز، وسوف نواصل دعمنا ومساعدتنا لهذه الجهود".

ويعد بقر البحر من الثدييات البحرية الضخمة النباتية المعمرة، والتي تتناول عشب البحر، ومن الممكن أن يصل طولها لأكثر من ثلاثة أمتار، وقد يزيد وزنها عن 400 كيلوغرام وتصل أعمارها إلى 70 عاماً.

ولطالما كان لحيوان بقر البحر (الأطوم) على مدى التاريخ أهمية ثقافية واقتصادية لدى القطريين، ويتواجد في الخليج العربي منذ أكثر من 7500 عاماً.

وتطرّق د. "وارين" خلال عرضه التقديمي إلى تفاصيل هامة حول خصائص الكائنات الحية الهامة لبقاء بقر البحر، وتشمل المروج الكثيفة من عشب البحر، وكائنات البيئة القاعية الرخوة والمياه الدافئة والضحلة.

وفي تعليق منها حول حضورها العرض التقديمي للدكتور "وارين"؛ قالت الطالبة مها الكربي: " استمتعت حقاً بهذا العرض الشيّق عن بقر البحر، فقد كان الأمر مذهلاً بالنسبة لي، ولم أكن أعلم من قبل بوجود هذه الحيوانات الرائعة. وبعد أن عرفت كل هذه المعلومات حول بقر البقر أصبح لدي مسؤولية كمواطنة قطرية تجاه المساعدة في حماية هذه الأنواع المميزة من الحيوانات التي تعيش في مياه بلادي، وأود المشاركة في الجهود الرامية إلى ضمان السلامة الدائمة لهذه الحيوانات النادرة".
  وتحتضن قطر أكبر تجمّع لبقر البحر خارج استراليا، وتضم منطقتين من أهم ثلاث مناطق تعيش فيها هذه الحيوانات في الخليج العربي. ونظراً لكونها من الثدييات ذات المستوى المنخفض من التناسل؛ صُنّفت الأطوم ضمن الكائنات المهدّدة بالانقراض وفق الاتحاد الدولي للمحافظة على الطبيعة، وتتعرّض هذه الحيوانات في قطر لتهديدات تشمل الصيد العرضي وتدمير الموطن الطبيعي. ومن المحتمل أن تؤشر البيئة البحرية وطبيعة الخليج العربي، وكذلك الحد الشمالي لتوزيع بقر البحر، إلى أن تاريخ حياة هذه الحيوانات يختلف عن تلك التي تعيش في أستراليا.
كان مركز إكسون موبيل للأبحاث قطر وقطاع المحميات الطبيعية التابع للمكتب الهندسي الخاص، قد أجريا مسحاً بحرياً ميدانياً لتحديد مواقع بقر البحر قبالة الساحل الغربي لدولة قطر، وذلك في إطار الجهود المتواصلة والرامية إلى جمع البيانات للتعرّف بشكل أفضل على توزيع ووفرة وسلوك بقر البحر في قطر. وأسفر المسح عن رصد بالفيديو والصور لحيوانات بقر البحر بينما كانت تتنقّل وتتغذّى في المنطقة. ويتولى تلفزيون قطر حالياً إعداد فيلم وثائقي حول هذا الموضوع.


يشار إلى أن إكسون موبيل للأبحاث قطر تأسس في العام 2009 لإجراء الأبحاث في مجالات تحظى باهتمام مشترك من دولة قطر وإكسون موبيل، بما في ذلك الإدارة البيئية، وإعادة استخدام المياه، والسلامة في التعامل مع الغاز الطبيعي المسال، والجيولوجيا الساحلية. وكان إكسون موبيل للأبحاث قطر من بين أوائل المستأجرين الذين باشروا العمل في واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا من خلال مركز للأبحاث والتطوير يشمل مكاتب ومعامل ومرافق للتدريب.
ويعد إكسون موبيل للأبحاث قطر نموذجاً لما تقدمه إكسون موبيل من جهود لدعم الأبحاث والسلامة والصحة والبيئة، تماشياً مع أهداف التنمية البيئية باعتبارها من الركائز الأساسية لرؤية قطر الوطنية 2030.

-انتهى-

لمحة عن إكسون موبيل للأبحاث قطر
تأسس إكسون موبيل للأبحاث قطر في العام 2009 كمستأجر في واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، في المدينة التعليمية بدولة قطر، بهدف لإجراء الأبحاث في مجالات تحظى باهتمام مشترك من دولة قطر وإكسون موبيل، بما في ذلك الإدارة البيئية، وإعادة استخدام المياه، والسلامة في التعامل مع الغاز الطبيعي المسال، والجيولوجيا الساحلية. وكان إكسون موبيل للأبحاث قطر من بين أوائل المستأجرين الذين باشروا العمل في واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا من خلال مركز للأبحاث والتطوير يشمل مكاتب ومعامل ومرافق للتدريب.


لمحة عن إكسون موبيل
تعد إكسون موبيل أكبر شركات النفط والغاز عامة التداول في العالم، وتعتمد على التكنولوجيا والابتكار للمساعدة في تلبية الاحتياجات المتنامية للطاقة في العالم. وتمتلك الشركة مخزوناً رائداً من موارد النفط والغاز، وتُعتبر أكبر شركة تكرير وتسويق للمنتجات البترولية في العالم، كما تأتي شركتها للكيماويات من بين الأكبر في العالم.
إكسون موبيل قطر هي إحدى الشركات التابعة لمؤسسة إكسون موبيل، وتمثل الشركة في جميع الأنشطة التابعة لـ إكسون موبيل في قطر. للتعرف على معلومات اضافية يرجى زيارة: exxonmobil.com.qa أو www.إكسون-موبيل-قطر.com .

نبذة عن روتا
تتميز مؤسسة أيادي الخير نحو آسيا "روتا" بأنها منظمة غير ربحية دشنتها سعادة الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني في ديسمبر 2005 بمدينة الدوحة في قطر. ونظراً لعمل "روتا" تحت رعاية مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، فإنها تلتزم بتوفير التعليم على مستوى عال بمرحلتيه الابتدائية والثانوية، وتشجيع إرساء العلاقات بين المجتمعات، وخلق بيئة تعليمية آمنة والعمل على استمرار التعليم في المناطق المنكوبة في أنحاء آسيا وفي جميع أنحاء العالم. وتسعى "روتا" إلى تأمين حصول الشباب والصغار على التعليم الذي يحتاجونه ليتمكنوا من الاستفادة الكاملة من إمكاناتهم والمساهمة في تطوير مجتمعاتهم.
لمزيد من المعلومات حول مؤسسة أيادي الخير نحو آسيا يُرجى زيارة: www.reachouttoasia.org

جهة الاتصال:

Tara Seetharam, ExxonMobil

+974 4497 8134

إغلاق