تخطى للمحتوى الأساسي
بحث

الأخبار

الثلاثاء 26 يناير 2016  

طلاب المرحلة الثانوية في زيارة إلى مركز إكسون موبيل قطـر للأبحاث

نظّمت إكسون موبيل قطر، بالتنسيق مع كلية التربية بجامعة قطر، زيارة قام بها مجموعة من طلاب المرحلة الثانوية في قطر تضم 28 طالباً و30 طالبة إلى مركز إكسون موبيل للأبحاث في واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا على مدى يومين متتاليين، وذلك في إطار مشاركتهم في فعاليات "أسبوع مغامرات STEM" الذي يوفّر للطلاب تجربة تعلّم فعّالة ومثيرة على مدى خمسة أيام، برعاية وتنظيم المركز الوطني للتطوير التربوي التابع لكلية التربية، والذي يحظى بدعم إكسون موبيل قطر للعام الثالث على التوالي.

يستهدف "أسبوع مغامرات STEM" طلاب المراحل الدراسيه السابعة والثامنة والتاسعة في منظومة المدارس المستقلة بدولة قطر، ويرمي إلى تعريفهم بالقطاعات التي تعتمد على مهنيين ذوي خلفية في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM) ليشاركوهم فيما يقومون به من عمل. وأقيم "أسبوع مغامرات STEM" هذا العام من 17 إلى 21 يناير الجاري، وأتيحت خلاله الفرصة للطلاب للانخراط مع مهنيين وتربويين في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، ليتعرفوا عن قرب على أنشطة أعمالهم اليومية، وشارك الطلاب في أنشطة محفّزة وممتعة مرتبطة بهذه المجالات مع العاملين في مركز إكسون موبيل قطر للأبحاث . إضافة إلى ذلك، منحت الزيارة فرصة رائعة للطلاب ليستكشفوا مسيرات مهنيّة جذبت اهتمامهم وكذلك التفكير في خيارات أخرى غيرها.

تجوّل الطلاب خلال الزيارة في معامل المركز التي شملت البيئة الافتراضية ثلاثية الأبعاد المخصصة لإجراء الأبحاث على نظام يدرّب العاملين في قطاع النفط والغاز في بيئة محاكاة توفّر الاندماج الشامل. واستمع الطلاب أيضاً إلى شرح من خبراء المركز حول الاستكشاف الجيولوجي، والشعاب المرجانية والبيئة البحرية. وقد شارك الطلاب أيضاً في مسابقه ممتعة لتزيين الكعك على شكل شعاب مرجانية.

وقدم الدكتور محمد السليطي مدير العلاقات الفنية بالمركز عرضاً توضيحياً للطلاب حول المركز والاعمال التي تم أنجازها ، وقال: " لا شك أنه من الرائع الانخراط في مزاولة المهن المرتبطة بالعلوم، ولقد سعدت للغاية بهذا الاهتمام الشديد من جانب طلابنا في المدارس المستقلة في قطر، وسرني استضافة الطلاب لأشاركهم خبراتي من منظور العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. ويعد مركز إكسون موبيل قطر للأبحاث مركزاً للابتكار والتقنية المرتبطة بمجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، ونموذجاً لكيفية مساهمة البحث العلمي في الوصول إلى عالم مستدام".

وأعرب الطلاب عن استمتاعهم بالزيارة، وقال الطالب وليد من مدرسة حمزة بن عبد المطلب المستقلة للبنين: " هذه هي المرة الأولى التي أزور فيها مركز إكسون موبيل قطر للأبحاث، وقد أمضيت فيه وقتاً رائعاً. وبعد جولتنا في المركز والانصات إلى العروض التقديمية المثيرة حول الاستكشاف الجيولوجي؛ أعتقد أنني سوف أسعى للتعرّف أكثر وعن قرب على العلوم الجيولوجية، هذا على الرغم من تعلّقي بدراسة الهندسة".

من جانبها قالت الطالبة فاطمة راشد النعيمي من مدرسة مارية القبطية الإعدادية المستقلة للبنات: " تعلّمت الكثير خلال زيارتنا إلى مركز إكسون موبيل قطر للأبحاث عن الجيولوجيا التاريخية والساحلية وتكوين سطح الأرض. وقد شاهدنا حفريات وأصداف قديمة يعود تاريخها إلى آلاف السنين. واستمتعت خلال الزيارة بتعلّم الكثير من الأشياء الجديدة، لقد كانت تجربة رائعة بالنسبة لي".

 هذا ويأتي دعم إكسون موبيل قطر لـ "أسبوع مغامرات STEM" في إطار شراكتها طويلة الأجل مع جامعة قطر، حيث تتعاون المؤسستان في العديد من المبادرات التي تتيح لطلاب قطر فرصة تعلّم فريدة تحفّز اهتمامهم بالمهن المرتبطة بالعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، والبحث العلمي، والتكنولوجيا المتطورة. وتتناغم هذه المبادرات مع الأهداف التي تضمنتها ركيزة التنمية البشرية في رؤية قطر الوطنية 2030، التي ترمي إلى تمكين الطاقات البشرية في قطر حتى يمكنها الحفاظ على مستقبل مزدهر لقطر وشعبها.

وقال المهندس عبداللطيف النعيمي، مدير التطوير الوطني في إكسون موبيل قطـر: " تستثمر إكسون موبيل في برامج تعليمية تركّز على تشجيع الطلاب للتوجّه نحو خيارات مهنية مرتبطة بالعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، بما في ذلك البرامج التي تدعم تطوير وتدريب المدرسين. ومما يدفعنا للقيام بذلك هو أرتكاز النمو الاقتصادي العالمي على الأفراد ذوي المهارات العالية، خاصة المؤهليين جيداً في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. ويوفر "أسبوع مغامرات STEM"، الذي تقدمه جامعة قطر، منصة مثالية لدعم مهمتنا الرامية إلى تقديم فرص تعليمية تقود إلى مجتمع قائم على المعرفة. وسوف تساعدنا هذه الجهود في الانتقال إلى مستقبل أكثر استدامة وازدهاراً، ولذلك يسعدنا المشاركة في هذه الجهود الرائعة".

وقالت الدكتورة حصة صادق، عميد كلية التربية بجامعة قطر: " يؤكد هذا البرنامج، الذي تنظمه الكلية للعام الثالث، على التزامها تجاه تطوير المفاهيم والتصورات حول العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في أوساط الطلاب الشباب من خلال تجارب مثيرة تزخر بالاكتشاف والابتكار والأنشطة العلمية. نحن سعداء بالشراكة مع إكسون موبيل في هذا البرنامج الذي ارتقي بمستوى اهتمام الطلاب بهذه المجالات، وأصبح معروفاً لدى التربويين والمدرسين وأولياء الأمور. ونسعى من خلال هذه الجهود إلى إعداد الجيل القادم من القادة، ونتطلع إلى مشاركة أعداد أكبر من الطلاب في السنوات المقبلة".-انتهى-

لمحة عن جامعة قطر

تعد جامعة قطر إحدى المؤسسات الرائدة أكاديمياً وبحثياً في دول مجلس التعاون الخليجي، وهي المؤسسة الوطنية للتعليم العالي في البلاد. وتقدم برامج دراسية عالية الجودة لشهادات ما قبل وبعد التخرّج التي تعدّ الخريجين المؤهّلين ليساهموا في تشكيل مستقبل قطر. وتتجلي العلاقة القوية بين الجامعة والمجتمع القطري في جهودها لخدمة المجتمع ومحفظة أبحاثها التي تتعاطي مع التحديات المحلية والإقليمية ذات الصلة، وتدعم تحقيق الأهداف الوطنية الرامية إلى إقامة اقتصاد قائم على المعرفة، والمساهمة بشكل فعال في تلبية احتياجات وطموحات المجتمع.

 لمزيد من المعلومات، تفضّلوا بزيارة الموقع الالكتروني للجامعة: www.qu.edu

لمحة عن إكسون موبيل

تعد إكسون موبيل أكبر شركات النفط والغاز عامة التداول في العالم، وتعتمد على التكنولوجيا والابتكار للمساعدة في تلبية الاحتياجات المتنامية للطاقة في العالم. وتمتلك الشركة مخزوناً رائداً من موارد النفط والغاز، وتُعتبر أكبر شركة تكرير وتسويق للمنتجات البترولية في العالم، كما تأتي شركتها للكيماويات من بين الأكبر في العالم.
إكسون موبيل قطر هي إحدى الشركات التابعة لمؤسسة إكسون موبيل، وتمثل الشركة في جميع الأنشطة التابعة لـ إكسون موبيل في قطر. للتعرف على معلومات اضافية يرجى زيارة: exxonmobil.com.qa أو www.إكسون-موبيل-قطر. com

 

جهة الاتصال:

Tara Seetharam, ExxonMobil

+974 4497 8134

إغلاق