تخطى للمحتوى الأساسي
بحث

التنوع والشمول

ندعم شبكات الموظفين المحلية عالميًا لتعزيز بيئة عمل منوطة بتحقيق التنوع والشمول.

ويشمل ذلك الرابطة الآسيوية للامتياز (ACE)؛ وفريق النجاح للموظفين السود (BEST)؛ والمنظمة العالمية لتقدم اللاتين (GOAL)؛ وجمعية الأشخاص المكرثين لاحترام وتضمين وتنوع الموظفين (PRIDE)؛ وفريق مناصرة ودعم المخاربين القدماء (VAST)؛ وشبكة مصالح المرأة (WIN). كما ندعم أيضًا برامج التعليم القائمة على التنوع والمنظمات المهنية مثل الجمعية الوطنية للمهندسين السود وجمعية النساء المهندسات وجمعية المهندسين المهنيين من أصل لاتيني ومجلس العمل الوطني للأقليات في مجال الهندسة، وغيرها. ولدينا اعتقاد سائد بأن هذه الاستثمارات الإستراتيجية في مجال التعليم ستمد يد العون لبناء تكتل عالمي متنوع من المواهب للنهوض بالتكنولوجيا للمساعدة على تلبية احتياجات الطاقة في المستقبل.

الصور — زوج وزوجته يعملان في إكسون موبيل كمهندس ميكانيكى ومهندس كهربائي.
 

هذا ولا نزال نلتزم بتحسين التوازن بين الجنسين داخل الشركة. كما تعزز شركة إكسون موبيل من فرص القيادة للمرأة على كافة أصعدة علاقات العمل بما في ذلك التوظيف والتعيين والتدريب والترقيات والنقل وإدارة الأجور والمرتبات.

تمثل النساء في الوقت الحالي نحو 28 في المائة من القوى العاملة لدينا في جميع أنحاء العالم. في عام 2014، سجلت النساء نسبة 40 في المائة من التعيينات المهنية والإدارية الجديدة، وهي نسبة أعلى بكثير من نسبة النساء من إجمالي موظفينا على نطاق أوسع. وفي الولايات المتحدة الأمريكية، بلغت نسبة تعيينات المهندسين الجديدة من النساء 34 في المائة، وهي بذلك أعلى من نسبة طالبات الهندسة في الولايات المتحدة. وهناك ما يقرب من 17 في المائة من الموظفين التنفيذيين في جميع أنحاء العالم من النساء — أي بزيادة قدرها 55 في المائة عن العقد الماضي. وتأتي هذه الزيادة كنتيجة للتركيز المتواصل على التعرف مبكرًا على المرشحات لوظائف التنمية الإدارية. وجدير بالذكر أن ما يقرب من 29 في المائة من الموظفين التنفيذيين في المراحل المهنية المبكرة هن من النساء.

لزيادة تمثيل الأقليات في عملياتنا في الولايات المتحدة، تشمل برامج التعيين لدينا التواصل بهدف تحديد المرشحين المختلفين. على سبيل المثال، وعبر برنامج المنح الدراسية التقنية، يتم تقديم المنح الدراسية للمتدربين الذين ينتمون إلى الأقليات لمساعدتهم على إكمال شهاداتهم الجامعية. وقد قدمنا في عام 2014، 62 منحة دراسية تقنية، أي بزيادة قدرها 240 في المائة على مدار السنوات العشر الماضية. وفي الولايات المتحدة الأمريكية، بلغ تمثيل الأقليات ضمن التعيينات المهنية والإدارية الجديدة 32 في المائة في 2014. وعلاوة على ذلك، فقد بلغت نسبة الأقليات من مهندسينا المعينين حديثًا 35 في المائة، وهي النسبة الأعلى بكثير من نسبة الأقليات الأمريكية من إجمالي موظفينا على نطاق أوسع. وهناك ما يقرب من 13 في المائة من الموظفين التنفيذين في الولايات المتحدة من الأقليات في 2014 — أي بزيادة قدرها 55 في المائة عن العقد الماضي. وقد أدى التركيز المتسق على التعرف مبكرًا على المرشحين من الأقليات لوظائف التنمية الإدارية إلى مزيد من التحسن في هذا المجال: حيث بلغت نسبة الموظفين التنفيذيين من الأقليات في المراحل المهنية المبكرة في الولايات المتحدة الأمريكية حوالي 23 في المائة.

إغلاق