تخطى للمحتوى الأساسي
بحث

التزام إكسون موبيل قطر

لمحة عامة

واجهت قطر في أوائل تسعينيات القرن الماضي تحديات تطوير حقل غاز الشمال، والذي يعد أكبر مصدر للغاز غير المصاحب في العالم. وكانت رؤية صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني ترمي إلى بناء شراكة دولية قوية يمكن من خلالها تعظيم القيمة الناتجة عن موارد البلاد من أجل تطوير شامل في قطر.

وفي سبيل تحقيق ذلك، وجّهت دولة قطر الدعوة إلى "موبيل"، الشركة السابقة لإكسون موبيل، للمساعدة في تطوير هذا الحقل، ونجحت الشركة على مدى عقدين تاليين من الاستفادة من التقنيات المبتكرة لتمكين قطر من المنافسة في الأسواق العالمية. واليوم تُكمل إكسون موبيل عشرين عاماً من هذه الشراكة مع قطر للبترول من خلال المشاريع المشتركة راس غاز وقطر للغاز. وتواصل إكسون موبيل قطر العمل دون كلل للمساعدة في أن تمضي الدولة قدماً في تزويد العالم بطاقة آمنة وموثوقه يحتاجها العالم في ظل تزايد أعداد السكان وارتفاع مستويات المعيشة.

وتفخر إكسون موبيل قطر بالمساهمة في رؤية قطر الوطنية 2030، وهي خارطة الطريق التي ترسم مسيرة تطوّر الدولة خلال الخمسة عشر عاماً المقبلة، وذلك من خلال توفير الطاقة في ثلاث مجالات أساسية:

الطاقة لمجتمع مزدهـر

التنمية البشرية والاجتماعية

يعد الشعب القطري أهم الأصول والمدخرات بالنسبة للدولة، وتلتزم إكسون موبيل قطر  بالحفاظ على تراث وتقاليد وثقافة البلاد، مع العمل على الترويج لدولة قطر كوجهة فريدة للأعمال والاستثمارات الدولية.

الطاقة لإطلاق الإمكانات البشرية

التنمية البشرية والاجتماعية

سوف تحتاج قطر خلال العشر سنوات المقبلة إلى المزيد من المهندسين والعاملين المتختصصين في حقل التكنولوجيا، وذلك من أجل تلبية الطلب المتنامي على الطاقة في العالم. تفتخر إكسون موبيل قطربدعم مجموعة واسعة من مبادرات التعليم والتدريب التي تهدف لبناء جيل من الأفراد المهرة الذي يمكنهم مواجهة تحديات الغد، في سبيل بناء إقتصاد قائم على المعرفة في قطر.

الطاقة للأبحاث والسلامة والصحة والبيئة

التنمية الاقتصادية والبيئية

تقدم إكسون موبيل الجهود اللازمة لدعم تنمية مسؤولة ومستدامة من خلال إكسون موبيل للأبحاث قطر، وتماشياً مع استراتيجية التنمية الوطنية لدولة قطر 2011-2016، يتركّز عمل المركز على حماية الناس، والحفاظ على البيئة والحياة البحرية في قطر، بما في ذلك حيوان بقر البحر (الأطوم).

إغلاق