تخطى للمحتوى الأساسي
بحث

إكسون موبيل للأبحاث قطر

تعتبر إكسون موبيل للأبحاث قطر من بين أوائل المستأجرين الذين باشروا العمل في واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا في العام 2009 من خلال مركز للأبحاث والتطوير يشمل مكاتب ومعامل ومرافق للتدريب. 

ويُجري المركز الأبحاث في المجالات ذات الاهتمام المشترك لكلّ من دولة قطر وإكسون موبيل، بما في ذلك الإدارة البيئية وإعادة استخدام المياه وسلامة الغاز الطبيعي المسال والجيولوجيا الساحلية.

ويواصل المركز، بالتعاون مع شركائه المحليين والدوليين، العمل من أجل إتاحة البحث العلمي الذي يتطلّبه تطوير تقنيات أساسية تستفيد منها صناعة النفط والغاز في قطر والعالم، حتى يمكنها العمل بطريقة آمنة ومسؤولة بيئياً.

إنجازات إكسون موبيل للأبحاث قطر

  • 2009: أطلق إكسون موبيل للأبحاث قطر أول مشروع له، وركّز فيه على البيئة البحرية للساحل القطري. كما شرع أيضاً في برنامج للأبحاث يمتد لسنوات، ويقوم على التحقق من الآثار المحتملة الناجمة عن استخدام مياه البحر في راس لفان وإعادتها إلى الخليج.
  • 2010: وقّعت جامعة قطر وإكسون موبيل للأبحاث قطر مذكرة تفاهم بهدف تعزيز التميز الأكاديمي من خلال الاستثمار في رأس المال البشري والتقنيات المبتكرة والبحث والتطوير.
  • 2011 : شراكة بين إكسون موبيل للأبحاث قطر وشركة ناقلات لتطوير نموذج أولي لمنصّة محاكاة تدريبية ثلاثية الأبعاد لمنشأة إعادة التسييل على متن ناقلة الغاز الطبيعي المسال "موزا" من طراز "كيو-ماكس". كما دخل إكسون موبيل للأبحاث قطر في شراكة مع راس غاز من أجل تطوير منصّة محاكاة تدريبية ثلاثية الأبعاد لمنشأة المرحلة الثانية من مشروع غاز الخليج راس غاز.
  • 2012: أعلن إكسون موبيل للأبحاث قطر عن إحراز تقدّمين جديدين في مجال التكنولوجيا، من أجل تعزيز السلامة والأداء البيئي خلال إنتاج ونقل الغاز الطبيعي المسال: أولهما نظام الكشف عن الغاز عن بعد، الذي يساعد على الرصد المبكر لانبعاثات الغاز، وينذر بمخاطر السلامة المحتملة ويحدّ من هذه الانبعاثات؛ والثاني عبارة عن أنظمة تصويرية ثلاثية الأبعاد تحاكي بيئة العمل الفعلية وتزيد من فعالية التدريب وتحسّن السلامة خلال العمل.
  • 2012 : أعلنت جامعة قطر وإكسون موبيل للأبحاث قطر عن إطلاق دراسة لمدة 12 شهراً بقيمة 2.2 مليون ريال قطري في إطار برنامج البحث الخاص بإعادة استخدام المياه، وتهدف إلى تطوير التقنيات التي تقوم على استخدام المياه الصناعية بما يعود بالفائدة على دولة قطر.
  • 2013: دخلت إكسون موبيل للأبحاث قطر في شراكة مع راس غاز لإطلاق نسخة تجريبية من جهاز الكشف عن الغاز عن بعد والمزوّد بجهاز تحسّس منفرد تحت اسم "إنتليريد" IntelliRed™ في راس لفان، ويعد هذا النظام الأول من نوعه في الشرق الأوسط، كما دخل إكسون موبيل للأبحاث قطر في شراكة مع مركز قطر للبترول للبحوث والتكنولوجيا لاختبار وظائف تعدّدية المستخدمين في البيئات ثلاثية الأبعاد.
  • 2014: وقّع إكسون موبيل للأبحاث قطر اتفاقية شراكة ثلاثية مع جامعة قطر وجامعة تكساس أي آند إم في جالفستون، بدعم من المكتب الهندسي الخاص ووزارة البيئة، من أجل تعزيز البحوث البيئية والمبادرات البحرية الخاصة بالثدييات بهدف التعاطي مع قضية الحفاظ على بقر البحر (الأطوم).
  • 2015: وقّع إكسون موبيل للأبحاث قطر مذكرة تفاهم مع وزارة البلدية والتخطيط العمراني يتولى بموجبها مركز الأبحاث المساهمة في مشروع خطة الإدارة الشاملة للمناطق الساحلية الخاصة بالوزارة، ومع قطاع المحميات الطبيعية بالمكتب الهندسي الخاص، بهدف التعاون البحثي لحماية البيئة في دولة قطر.
  • 2015: منحت إكسون موبيل رخصة تجارية عالمية لنسخة محسّنة من نظام الكشف عن الغاز عن بعد "إنتليريد" إلى الشريك في التطوير "بروفيدانس فوتونيكس"، ولتقنية المحاكاة الغامرة ثلاثية الأبعاد لتدريب المشغّلين إلى الشريك في التطوير "إيون رياليتي".
  • 2015: وقّع إكسون موبيل للأبحاث قطر وجامعة قطر اتفاقية لإطلاق برنامج جامعة قطر إكسون موبيل للأبحاث للعلماء الباحثين.
إغلاق